60 ذراعا في السماء

البراكيوصور يعد من أضخم الكائنات التي عاشت علي كوكب الأرض حيث كان يبلغ ارتفاعه نحو 15 مترا، ففي بيرلين بألمانيا هناك هيكل من أجزء أحفورات تكاد تكون كامله لبراكيوصور كبير.

ولكن هل كان البراكيوصور هو أكبر مخلوقات الله التي عاشت علي كوكب الأرض؟.

الجواب: بالقطع لا، فإن رسول الله صلي الله عليه وسلم أخبرنا أن حجم بني البشر كان أكبر مما هو عليه الأن بكثير، ففي الحديث الذي رواه البخاري ومسلم أن رسول الله صلي الله عليه وسلم قال:” خلق الله آدم على صورته طوله ستون ذراعا فلما خلقه قال اذهب فسلم على أولئك نفر من الملائكة جلوس فاستمع ما يحيونك فإنها تحيتك وتحية ذريتك فقال السلام عليكم فقالوا السلام عليك ورحمة الله فزادوه ورحمة الله فكل من يدخل الجنة على صورة آدم فلم يزل الخلق ينقص بعد حتى الآن.”

فقد كان طول نبي الله أدم عليه السلام يعادل تقريبا ضعفي ارتفاع البراكيوصور، ويعادل ارتفاع مبني مكون من 10 طوابق، ويعادل تقريبا نصف ارتفاع برج بيزا المائل, ولكن لم يزل الخلق ينقص في الطول منذ عهد أدم عليه السلام حتي وصل الي ماهو عليه الأن، حيث يبلغ حاليا متوسط طول بني أدم 1.77 متراً. فطول أدم عليه السلام كان يعادل طول 17 رجل متوسطي الطول لو وقفوا جميعا فوق رؤوس بعضهم البعض.